•  
  •  
 

Abstract

Recording history is an art developed by ancient nations, and continues to be used in modern and contemporary history. The historian shoulders the scientific, social, political, economic and educational responsibility in all times and places, since recording history reflects the developments of life in every city, state and nation. This is why a historian needs to be honest, truthful, well-informed and insightful. At the same time, a historian adopts a scientific methodology through which events, ideas and developments are presented in accordance with research ethics. The aim is to attain higher meanings and goals as well as noble aspirations in writing history. Had it not been for the academic and social responsibility that I shoulder, I would not have researched the current topic on “Conspiracies and International Interventions in Lebanon (1840-1860). The main objective of the paper is to rectify the history of Lebanon and the Ottoman Empire, and indeed to rewrite the Lebanese and Ottoman histories.

الملخص: التأريخ والتدوين فن من الفنون التي عرفته الأمم القديمة والوسطى وفي التاريخ الحديث والمعاصر، ويقع على عاتق المؤرخ في كل زمان ومكان مسؤولية علمية واجتماعية وسياسية واقتصادية وتربوية لأن التأريخ والتدوين انعكاس لتطورات الحياة في كل مدينة ودولة وأمة؛ لذلك، ينبغي على المؤرخ أن يتميز بالصدق والأمانة والعلم وبُعد النظر، ويمتلك في الوقت نفسه منهجاً علمياً يترجم من خلاله الأحداث والأفكار والتطورات من خلال أخلاقيات البحث العلمي، للوصول أيضاً إلى المعاني السامية والأهداف العليا والغايات النبيلة من كتابة التاريخ.خص: التأريخ والتدوين فن من الفنون التي عرفته الأمم القديمة والوسطى وفي التاريخ الحديث والمعاصر، ويقع على عاتق المؤرخ في كل زمان ومكان مسؤولية علمية واجتماعية وسياسية واقتصادية وتربوية لأن التأريخ والتدوين انعكاس لتطورات الحياة في كل مدينة ودولة وأمة؛ لذلك، ينبغي على المؤرخ أن يتميز بالصدق والأمانة والعلم وبُعد النظر، ويمتلك في الوقت نفسه منهجاً علمياً يترجم من خلاله الأحداث والأفكار والتطورات من خلال أخلاقيات البحث العلمي، للوصول أيضاً إلى المعاني السامية والأهداف العليا والغايات النبيلة من كتابة التاريخ.خص: التأريخ والتدوين فن من الفنون التي عرفته الأمم القديمة والوسطى وفي التاريخ الحديث والمعاصر، ويقع على عاتق المؤرخ في كل زمان ومكان مسؤولية علمية واجتماعية وسياسية واقتصادية وتربوية لأن التأريخ والتدوين انعكاس لتطورات الحياة في كل مدينة ودولة وأمة؛ لذلك، ينبغي على المؤرخ أن يتميز بالصدق والأمانة والعلم وبُعد النظر، ويمتلك في الوقت نفسه منهجاً علمياً يترجم من خلاله الأحداث والأفكار والتطورات من خلال أخلاقيات البحث العلمي، للوصول أيضاً إلى المعاني السامية والأهداف العليا والغايات النبيلة من كتابة التاريخ.

Share

COinS
 
 

To view the content in your browser, please download Adobe Reader or, alternately,
you may Download the file to your hard drive.

NOTE: The latest versions of Adobe Reader do not support viewing PDF files within Firefox on Mac OS and if you are using a modern (Intel) Mac, there is no official plugin for viewing PDF files within the browser window.